ثقافة عالمية

الجناح السعودي في مهرجان كان يناقش مستقبل صناعة الأفلام

[ad_1]

قدمت مشاركة في المملكة للنهضة بقطاع السياحة الأفلام في المملكة.

وشارك في الجلسة التي حملت: “السعودية .. وجهة الأفلام المستقبلية” مدير الفنون المسرحية والأدائية ماجد زهير سمّان ، زينب أبو السمح مديرة (أكاديمية بي سي وإم بي ستوديو) ، شارلين جونز (فيلم العلا) ، وفاطمة البابطين (مديرة) تطوير الأعمال في الصندوق الثقافي).

وكشف سمّان عن برنامج دعم إثراء للأفلام وما يتطلع إليه من أجل تحفيز صنّاع الأفلام لإبراز مخرجات عالميًا ، رؤية إثراء في تطوير صناعة السينما وتوهجها.

وجرت الجلسة التي شارك بها جهات عدة من المهتمين في إنتاج وصناعة الأفلام على آلية الصناعات السينمائية والإنشاءات الجديدة للصنّاع الواعدين ، للوقوف على ما وصلت إليه الصناعة المحلية من نهوض لافتات.

والأفلام التي تريد مخططًا بإشراف لجنة المختصين والخبراء والدوليين.

جلسة حوارية أقامها مركز الملك عبد العزيز الثقافي العالمي (إثراء) في الجناح السعودي في مهرجان كان السينمائي - اليوم

بحث المتغيرات في قطاع الأفلام

تخلل الجلسة المتغيرات في قطاع اللقاءات العلمية والصورة والصراع ورفع جودة المحتوى المرئي ؛ لترسيخ صناعة السينما بما يحقق متطلبات السوق المحلي تصدير منتجاته للخارج ، وارث سينمائي قادر على ورؤيته ورؤيته في المشاركات المرئية المستقبلية التي تقود إلى حراك سينمائي يضم ورسمًا من الأعمال التي تنتظرها ومرحلة ما بعد الإنتاج .

وأوضح سمّان أن مركز “إثراء” يقدم دعمًا مميزًا.

و “قدمنا ​​فرص واعدة أمام المهتمين والموهوبين من المبدعين السينمائيين ، فنحن منتجين سينمائيين وليس مستهلكين وبحسب ما شهدته المهرجانات التي أقيمت محليًا”.

واستعرض دور برنامج إثراء للأفلام ، الدعم الذي يقدمه الدعم الطويل والقصيرة ، التدريب على تمويلها ، الدعم ، الدعم ، الدعم ، الدعم ، الدعم ، المرحلة الجامعية ، وما بعده.

أبان المرتبط في الجلسة أن مستقبل البث المرتبط بيوم الإرسال استدامة - اليوم

مستقبل صناعة الأفلام

أبان المرتبط في الجلسة أن البث المرتبط بهذا الإرسال يكون وراثيًا.

وزيرا تصل إلى المسار الصحيح.

وحثت الجلسة التحديات التي تواجه التحديات التي تواجهها الأفلام والمشاريع وما تقدمه من مساعدات عبر جزر وخطط ، مما تحقق من التميز للتوجه نحو موقع مميز على خريطة السينما العالمية.

من جانبها ، أوضحت فاطمة البابطين بأن الأولوية والشراكات دور في تحقيق الهدف السينمائي ، فالتكاملية ما هي إلا منظومة تخدم قطاع الأفلام ؛ سعيًا منها لتقديم حلول شاملة وعدة واعدة وفاعلة.

وشاطرتها العامة ، شارلين جونز التي أبانت وتدفعها جيدًا ، وتدعم جميع الإعلانات التي ترفع من مستوى المواهب المبدعة.

راجع إشارة إلى برنامج إثراء لدعم المشاريع التيماشى مع رؤية المملكة 2030 ، حيث يصب البرنامج في خدمة تنويع الاقتصاد ، علمًا انه تم إنتاج أكثر من 20 فيلم ، 15 منها حازت على جوائز عالمية وإحياء عالمية ، وقد تم عرض منجزات إثراء منها عُرضت في منصة نتفلكس.

[ad_2]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى